img

حسين هويدي

| المصدر: حسين هويدي

1105


مجموعة من حجاج الحملة ( يكشتون ) على كورنيش سيهات


هذا هو جوهر الحج .. تتعبد وتتقرب الى الله .. تشكره على نعمه وتطلب رضوانه وعفوه وتكتسب خبرة في الحياة وتتعرف على اصدقاء جدد.

       وهو ما حدث بالفعل لهذه المجموعة المميزة من حجاج الحملة هذا العام والذين تعرفوا ببعض خلال الرحلة الربانية وتوثقت العلاقة فشكلوا قروبا خاصا لتبادل الاخبار والمعارف وهاهم يجتمعون في ( كشته ) على كورنيش سيهات لتجديد العهد واستعادة المواقف وذكريات الحج ولابأس من حضور المشويات ودعوة الهويدي والمكحل لتمثيل الحملة لتقديم الشكر على الحفاوة والرعاية والاجتهاد في خدمة الحاج مع الامنيات ان تتكرر الرحلة مع الحملة في الاعوام القادمة  .





















التعليقات

الأنتقال للأعلى